مقتل 8 مهاجرين بحادث سير في ألبانيا

قضى ثمانية مهاجرين إثر تعرضهم لحادث سير في ألبانيا، أمس الثلاثاء، خلال محاولتهم الوصول إلى دول أوروبا الغربية.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية بأنّ الحادث وقع على طريق سريع فوق نهر فيوسا شرقي ألبانيا، حيث فقد سائق السيارة السيطرة عليها، ما أدى إلى مقتل ثمانية مهاجرين كانوا داخلها.

ووصفت الشرطة الألبانية الضحايا بـ”مواطنين من دول ثالثة” لم تحدّدها، مشيرة إلى أن السيارة التي كانت تقلهم انحرقت وسقطت في وادٍ.

وقال المتحدث باسم الشرطة الألبانية أرديان سيبا، إن السائق من شمالي ألبانيا وتعمل الشرطة على تحديد هويته، مضيفاً: “نعتقد أن الضحايا مهاجرون غير شرعيين”

ووفقاً للمتحدث فإن دورية من الشرطة الألبانية شاهدت في ساعات الصباح الأولى السيارة تسير بسرعة عالية على طول الطريق لكنها لم تتمكن من إيقافها، مؤكداً أنه فيما بعد عُثر عليها محطمة.

رحلة محفوفة بالمخاطر

في شباط الماضي، قضى 8 من طالبي اللجوء السوريين، إثر تعرضهم لحادث سير داخل الأراضي الصربية، في أثناء رحلة لجوئهم إلى أوروبا الغربية.

ووقع الحادث خلال مطاردة الشرطة الصربية للسيارة التي كانت تقلهم، بعد دخولهم إلى صربيا التي تعتبر إحدى بوابات أوروبا الرئيسية من جهة دول البلقان، التي يعبر طريقها كثير من اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط وأفغانستان وآسيا وإفريقيا للوصول إلى دول أوروبا الغربية، رغم وعورة الطريق وبرودة الطقس التي تواجههم.

ويبدأ طريق البلقان من اليونان إلى مقدونيا فصربيا ثم هنغاريا ومنها إلى دول الاتحاد الأوروبي، وفي بعض الأحيان يعبر المهاجرون الطريق من ألبانيا، وقد اشتُهر طريق البلقان، عام 2015، حين تدفق مئات آلاف اللاجئين السوريين والعراقيين عبر تركيا إلى اليونان ومنها إلى دول أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *