بعد اكتشاف وثائق مزورة.. إلغاء تجنيس سوري غش في امتحان اللغة الألمانية

ألغت السلطات الألمانية ملف التجنيس للاجئ سوري، بعد أن اكتشف موظفون في هيئة الأجانب التابعة لمدينة بوخولت بولاية شمالي الراين غربي البلاد، عملية تزوير في شهادة اللغة الألمانية التي قدمها من أجل الحصول على الجنسية.

وأعلنت شرطة منطقة بوركين في بيان يوم الأربعاء، أن “السوري البالغ من العمر 36 عاماً كان قد أرسل خلال اختبار اللغة للتجنس في مدينة بوخولت، رجلاً يعرف اللغة الألمانية بشكل أفضل منه، إلا أن موظفي إدارة المدينة اكتشفوا محاولة الاحتيال”. وفق ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

وأوضحت الشرطة أن “المواطن السوري المقيم في بوخولت كان قد قدم في البداية شهادة اللغة الألمانية المطلوبة للحصول على الجنسية، لكن أحد الموظفين كانت لديه شكوك حوله، لذلك طلب منه إجراء اختبار شفهي”.

ووفقاً للبيان “في موعد الاختبار الشفهي حضر شخص يشبه مقدم الطلب واجتاز الامتحان، وكان قد عرّف عن نفسه بأنه مقدم الطلب، لكن عند موعد تسلم شهادة التجنيس في وقت لاحق، لاحظ أحد الموظفين أن الشخص الذي قدم الامتحان الشفهي يختلف عن مقدم الطلب”.

وقدمت دائرة الأجانب في مدينة بوخولت، بلاغاً إلى الشرطة ضد المواطن السوري، وتجري شرطة منطقة بوركين حالياً تحقيقات في عملية الاحتيال وتزوير الوثائق.

تزوير شهادة اللغة الألمانية

ويعتبر اختبار اللغة الألمانية للاجئين والمهاجرين والذي يتولى مسؤوليته “المكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين” (BAMF)، جزءاً مما يسمى بدورات الاندماج، ويُطلب من اللاجئين على الأقل اجتياز مستوى (B1) في اللغة، كشرط أساسي من أجل الحصول على تصريح الإقامة الدائمة، أو الجنسية الألمانية.

والشهر الفائت، كشف تحقيق صحفي أجرته إذاعة غربي ألمانيا (WDR) أن العديد من اللاجئين في ولاية شمالي الراين حصلوا على شهادة اللغة الألمانية عن طريق الغش، وذلك عبر شراء أسئلة الامتحان مع الإجابات الصحيحة من مجموعة على الإنترنت مقابل 250 يورو فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *