حقيقة اعتقال ماهر الأسد شقيق الرئيس السوري قرب الحدود الأردنية

أكد مصدر رسمي مطلع، الأحد، أن كل ما تم تداوله حول إلقاء القبض على شقيق الرئيس السوري قائد الحرس الجمهوري ماهر الأسد، بالقرب من الحدود الأردنية عاٍر عن الصحة.

ونفى المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لـ”رؤيا”، إن جميع ما هو متداول عبر منصات التواصل الاجتماعي حول شقيق الرئيس السوري قائد الحرس الجمهوري وقائد الفرقة الرابعة المدرعة التابعة للجيش السوري ماهر الأسد.

جاء ذلك بعد أن أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف الحنيطي، في تصريح سابق، تسخير كافة الإمكانات والقدرات المتوافرة في القوات المسلحة للتعامل مع كافة عمليات التسلل والتهريب والتصدي لها، بشكل يحفظ أمن واستقرار المناطق الحدودية.

وأوضح الحنيطي  أن القيادة العامة تولي قوات حرس الحدود الأولوية القصوى في دعمها وإسنادها بقوات منتخبة من القوات الخاصة وقوات رد الفعل السريع مسندة بطائرات من سلاح الجو الملكي، وتذليل كافة المعاضل اللوجستية ضمن مناطق المسؤولية، التي كان لها الدور الكبير في إحباط العديد من عمليات التسلل والتهريب بكافة أشكاله، والحد من دخول المواد المخدرة والممنوعة إلى الأراضي الأردنية في إطار الخطة الأمنية التي تنفذها القيادة العامة للمحافظة على أمن واستقرار حدود المملكة الأردنية الهاشمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *