قفزة في مبيعات “الهواتف الغبية” بأسرائيل وسط فضيحة التجسس

قال المستورد الإسرائيلي لمنتجات “نوكيا” إن هناك زيادة بنسبة 200 في المائة في مبيعات “الهواتف الغبية” في الأسبوع الماضي، وذلك في خضم فضيحة استخدام الشرطة لبرنامج “بيغاسوس” للتجسس.

ووفقا لبيانات مجموعة .H.Y التي تستورد هواتف “نوكيا” التي لديها اتصال محدود بشبكة الإنترنت ولا تحتوي على منصات مراسلة مما يزيد من صعوبة اختراقها، فإنه خلال الأيام الثلاثة الماضية تم شراء أكثر من 4000 هاتف نوكيا، بينما في الأسبوع الماضي كان يباع عادة ما بين 1000 و2000 جهاز.

وقالت لياف روف، مديرة مبيعات “نوكيا” في H.Y. Group، إن “هناك زيادة كبيرة في مبيعات الهواتف من الجيل القديم”، مشيرة إلى أن “مبيعات هذه الهواتف البسيطة شهدت زيادة جنونية، وأتت من العدم”.

ويعتقد أن ارتفاع مبيعات هذه الهواتف سببه قلق الإسرائيليين من برامج التجسس، وذلك بعد تقارير تفيد بأن الشرطة تجسست على المدنيين باستخدام برنامج “بيغاسوس” الذي تنتجه شركة NSO الإسرائيلية.

المصدر: “تايمز أوف إسرائيل”

أقرأ أيضاً  اغتصاب جماعي لـ ‘‘سيدة’’ على أيدي 15 جنديًا يرتدون الزي الرسمي!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *