الأمن اللبناني يلغي نظام الكفالة الشخصية للسوريين

  • المديرية العامة للأمن العام في لبنان ألغت نظام الإقامة المؤقتة للسوريين.
  • بعض السوريين عادوا إلى لبنان لكن تم منعهم من الدخول بسبب إلغاء الكفالة الشخصية.
  • لم يصدر أي قرار رسمي من السلطات اللبنانية بشأن هذا الإجراء.

أفاد موقع “صوت العاصمة” السوري المحلي أن المديرية العامة للأمن العام في لبنان ألغت نظام الإقامة المؤقتة للسوريين، أو ما يعرف بنظام الكفالة الشخصية للسوريين.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة قولها إن عدداً من السوريين القاطنين في لبنان ذهبوا إلى سوريا بقصد الزيارة، وعند عودتهم إلى لبنان منعهم الأمن اللبناني من الدخول بسبب إلغاء الكفالة، رغم عدم انتهاء صلاحيتها.

وذكرت المصادر أن هذا الإجراء يأتي رغم عدم صدور أي قرار رسمي من قبل السلطات اللبنانية بشأن نظام الإقامة المؤقتة للسوريين في لبنان.

وتأتي التطورات الجديدة وسط تصاعد حدة التصريحات اللبنانية الرسمية بشأن ترحيل اللاجئين السوريين، وإعاقة وجودهم في لبنان، فضلاً عن الحملة العنصرية ضدهم.

والأسبوع الماضي، أعلن وزير المهجرين اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، عصام شرف الدين، أن الحكومة تنتظر موافقة النظام السوري لترحيل اللاجئين السوريين، كما هدد شرف الدين دول الاتحاد الأوروبي بفتح المنافذ البحرية أمام السوريين، “بغية الضغط على أوروبا التي تفرض وصايتها على لبنان في ملف اللاجئين”.

كما أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، نجيب ميقاتي، أنه اقترح على الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن يطرح على الاتحاد الأوروبي إعلان “مناطق آمنة في سوريا” لتسهيل إعادة اللاجئين إليها.

وعقب مقتل القيادي في حزب “القوات اللبنانية” باسكال سليمان، في 7 من نيسان الماضي، ازدادت موجات العنصرية والتضييق والتهديدات العشوائية بحق اللاجئين السوريين في لبنان، من قبل تيارات وشخصيات حزبية لبنانية، إضافةً إلى تعرّض آخرين للاعتداء في عدة مناطق لبنانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *