الاعتداء على شاب مثلي ومطاردته في شوارع نيقوسيا من قبل مناهضين للسلوك الشاذ

شكوى بالاعتداء على مثلي وألقوا عليه مشاعل وطاردوه في شوارع نيقوسيا

بدأ شابان يرتديان عباءات سوداء بالإساءة اللفظية إلى شخص مثلي الجنس كان يسير بمفرده في الشارع ليلاً. ثم قام الحراس بإلقاء القنابل المضيئة عليه.

لكن الضحية أخذ هاتفه الخلوي وقام بتصوير الحادثة وقدم شكوى إلى الشرطة.

لكن بحسب ما يشتكي أكسبت ، فبينما كان الضحية يتحدث عبر الهاتف مع الشرطة، ظهرت سيارة في مكان الحادث يستقلها أربعة أشخاص ذوي مزاج عدواني وبدأوا في مطاردته. وكان من بين هؤلاء الأشخاص الأشخاص الذين هاجموا الضحية من قبل.

وحثت الشرطة الرجل المثلي على الذهاب إلى مكان آمن، ونتيجة لذلك وجد ملجأ في حانة وهرب الجناة. وقد انتقلت الشرطة إلى مكان الحادث، وألقت القبض على الضحية، واصطحبته إلى منزله.

وتمكن الضحية من التقاط صورة للوحات أرقام السيارة وقدم بالفعل شكوى مكتوبة إلى الشرطة. تقبل التقديرات التي تقول إنه بناء على المعلومات التي بحوزة السلطات، فإنها سوف تكون قادرة على التعرف على الجناة .

أقرأ أيضاً  زيادة حركة المرور لراكبي الدراجات بسبب إقامة سباق الدراجات في نيقوسيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *