محكمة هامبورغ ألالمانية تحكم بالسجن 6 سنوات ونصف بحق لاجئ سوري عمره 20 عاما بتهمة محاولة قتل عمه

أصدرت محكمة ألمانية في مدينة هامبورغ حكما بالسجن لست سنوات ونصف بحق لاجئ سوري عمره عشرين عاما بتهمة محاولة قتل عمه.

كان الشاب الذي وصل ألمانيا في شهر أيار الماضي قد دخل في شجار مع عمه الذي يكبره بخمس سنوات فقط بعد أن سخر العم منه أمام باقي أفراد العائلة. تطور الشجار لقيام الشاب بطعن العم بسكين مطبخ عدة مرات أمام المنزل. إحدى الطعنات كانت قريبة جدا من القلب. حضر العم الضحية المحاكمة وقال أمام القاضي في شهادته أنه لم يفهم حتى اليوم لماذا هاجمه المتهم بهذه الطريقة.

قال القاضي في حكمه أن المتهم حاول قتل العم عمدا ولهذا جاء الحكم مشددا وأعلى من الحكم الذي طالب به المدعي العام وهو خمس سنوات وعشرة أشهر. إلا أن الحكم اعتبر المتهم قاصرا وتمت إدانته وفقا للقوانين الخاصة بالقاصرين كونه ارتكب الجريمة بعمر 19 عاما.

أقرأ أيضاً  "لأسباب سخيفة".. السجن 6 سنوات لسوري طعن عمه بسكين في ألمانيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *